رجيم البيض المسلوق: كل ما تحتاج إلى معرفته

رجيم البيض المسلوق: كل ما تحتاج إلى معرفته

رجيم البيض المسلوق هو رجيم بدعة يعد بفقدان الوزن بسرعة. كما يوحي الاسم، فإن النظام الغذائي يتضمن تناول عدة حصص من البيض المسلوق يوميًا، جنبًا إلى جنب مع البروتينات الخالية من الدهون، والخضروات غير النشوية، والفواكه منخفضة الكربوهيدرات.

بينما يقدر البعض الأسلوب المنظم للخطة ويدعون أنها يمكن أن تبدأ في إنقاص الوزن، فإن هذه المعتقدات لا تصمد أمام العلم. النظام الغذائي مقيد للغاية ويصعب اتباعه وغير فعال بشكل عام.

ما هو رجيم البيض؟

تستند حمية البيض المسلوق إلى كتاب عام 2018 نشرته أرييل تشاندلر، والتي لا يبدو أنها معتمدة كأخصائية تغذية مسجلة. يقدم الكتاب خطة وجبات منظمة ووصفات وأطعمة يجب تناولها وتجنبها.

على الرغم من وجود العديد من الاختلافات في النظام الغذائي، إلا أنه عادةً ما يتضمن تناول البيض أو نوع آخر من البروتينات الخالية من الدهون مع كل وجبة، بالإضافة إلى الخضار غير النشوية ووجبة أو وجبتين من الفاكهة منخفضة الكربوهيدرات يوميًا.

يدعي المؤلف أنه نظرًا لأن النظام الغذائي منخفض في الكربوهيدرات والسعرات الحرارية، يمكن للمتابعين أن يفقدوا ما يصل إلى 25 رطلاً (11 كجم) في أسبوعين فقط.

يدعي المؤيدون أيضًا أن النظام الغذائي يوفر العناصر الغذائية التي تعمل على تحسين إدارة نسبة السكر في الدم ودعم الرؤية الصحية، وتقوية عظامك وشعرك وأظافرك.

ومع ذلك، فإن هذه الادعاءات غير مدعومة بالأدلة.

حمية البيض المسلوق عبارة عن خطة غذائية منخفضة الكربوهيدرات ومنخفضة السعرات الحرارية تزعم أنها تزيد من فقدان الوزن بسرعة عن طريق تقييد نظامك الغذائي إلى مجموعات غذائية محددة قليلة. ومع ذلك، فإن الادعاءات الصحية لا تدعمها الأدلة.

كيفية إتباع رجيم البيض

يقيد نظام البيض المسلوق الأتباع بأطعمة معينة لكل وجبة في اليوم، ولا يُسمح بالوجبات الخفيفة بين كل وجبة.

بالنسبة للإفطار، يستهلك المتابعون بيضتين على الأقل جنبًا إلى جنب مع حصة واحدة من الخضار غير النشوية، مثل الطماطم أو الهليون، وفاكهة واحدة منخفضة الكربوهيدرات، مثل الجريب فروت.

يتكون الغداء والعشاء من خضروات غير نشوية وإما بيض أو حصة صغيرة من نوع آخر من البروتينات الخالية من الدهون، مثل الدجاج أو السمك.

على الرغم من أن التمرين ليس مطلوبًا كجزء من الخطة إلا أنه يتم تشجيع النشاط البدني الخفيف مثل ركوب الدراجات أو التمارين الرياضية أو المشي السريع لتحقيق أقصى قدر من النتائج.

ضع في اعتبارك أن الغرض من النظام الغذائي هو اتباعه لبضعة أسابيع فقط في كل مرة. بعد ذلك، يوصى بفترة انتقالية للمساعدة في العودة إلى نظام غذائي منتظم.

الأطعمة التي يجب تناولها الأطعمة التي يجب تجنبها في رجيم البيض

الأطعمة المسموحة

يتكون نظام البيض المسلوق في الغالب من البيض والبروتينات الخالية من الدهون والفواكه والخضروات منخفضة الكربوهيدرات.

إقرأ  وجبات خفيفة صحية لانقاص الوزن

يُسمح أيضًا بالمشروبات الخالية من السعرات الحرارية، بما في ذلك الماء والشاي أو القهوة غير المحلاة بدون حليب أو كريمة.

فيما يلي بعض الأطعمة التي يتم تشجيعها كجزء من النظام الغذائي:

  • البيض: بيض كامل وبياض بيض.
  • البروتينات الخالية من الدهون: الدواجن منزوعة الجلد والأسماك والقطع الخالية من الدهون من لحم الضأن ولحم البقر.
  • الخضار غير النشوية: السبانخ واللفت والجرجير والبروكلي والفلفل والكوسا والكرنب الأخضر والطماطم.
  • الفواكه منخفضة الكربوهيدرات: البرتقال والبطيخ والتوت والجريب فروت.
  • الدهون والزيوت: زيت جوز الهند والزبدة والمايونيز – بكميات قليلة.
  • المشروبات: ماء، مياه غازية، صودا دايت، شاي وقهوة غير محلى.
  • الأعشاب والتوابل: الثوم والريحان والكركم والفلفل وإكليل الجبل والأوريغانو.

تسمح بعض الاختلافات في الخطة أيضًا بمنتجات الألبان قليلة الدسم، بما في ذلك الحليب الخالي من الدسم والزبادي والجبن قليل الدسم.

الأطعمة الممنوعة

يحد نظام البيض المسلوق من معظم الأطعمة التي تحتوي على نسبة معتدلة إلى عالية من الكربوهيدرات، بما في ذلك الخضروات النشوية والحبوب والعديد من الفواكه.

المشروبات المحلاة بالسكر مثل الصودا محظورة أيضًا، إلى جانب الأطعمة المصنعة مثل الوجبات الخفيفة الحلوة والمالحة والوجبات المجمدة والوجبات السريعة.

فيما يلي بعض الأطعمة التي يقيدها رجيم البيض المسلوق:

  • الخضار النشوية: البطاطا، البطاطا الحلوة، البقوليات، الذرة، والبازلاء
  • الفواكه عالية الكربوهيدرات: الموز والأناناس والمانجو والفواكه المجففة
  • الحبوب: الخبز والمعكرونة والكينوا والكسكسي والحنطة السوداء والشعير
  • الأطعمة المصنعة: الوجبات السريعة والرقائق والمعجنات والبسكويت والحلويات
  • المشروبات المحلاة بالسكر: المشروبات الغازية والعصائر والشاي الحلو والمشروبات الرياضية

ضع في اعتبارك أن العديد من هذه الأطعمة المقيدة تحتوي على مغذيات أساسية وخيارات مغذية وصحية لمعظم الناس.

تتضمن حمية البيض المسلوق تناول ثلاث وجبات فقط في اليوم، تتكون كل منها من خضروات غير نشوية، وفواكه قليلة الكربوهيدرات، وبيض أو غيرها من البروتينات الخالية من الدهون. لا يسمح بالوجبات الخفيفة بين الوجبات.

هل يساعد رجيم البيض المسلوق على خسارة الوزن؟

يتكون نظام البيض المسلوق في الغالب من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية مثل البيض والخضروات غير النشوية والفواكه منخفضة الكربوهيدرات.

وبالتالي، من المرجح أن يؤدي اتباع النظام الغذائي إلى نقص في السعرات الحرارية مما يعني أنك ستستهلك سعرات حرارية أقل مما تحرقه على مدار اليوم. يعد نقص السعرات الحرارية أحد العوامل العديدة التي قد تلعب دورًا في إدارة الوزن.

حمية البيض المسلوق منخفضة أيضًا في الكربوهيدرات. قد يعزز النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات جهود إنقاص الوزن.

في الواقع، وجدت مراجعة لـ 12 دراسة أن اتباع نظام غذائي قصير الأجل منخفض الكربوهيدرات زاد بشكل كبير من فقدان الوزن وحسن العديد من عوامل الخطر الأخرى لأمراض القلب، مثل ضغط الدم.

بالإضافة إلى ذلك، وجدت دراسة أجريت على 164 شخصًا يعانون من زيادة الوزن أو السمنة أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات لمدة 20 أسبوعًا أدى إلى تحسين التمثيل الغذائي بشكل كبير وانخفاض مستويات هرمون الجوع، مقارنة مع نظام غذائي عالي الكربوهيدرات.

إقرأ  طرق طبيعية لزيادة الحرق في الجسم

ومع ذلك، فإن البحث في آثار الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات غير متسق. كما أنه ليس من الواضح ما إذا كانت خسارة الوزن المحتملة أو الفوائد الصحية المحتملة لنظام غذائي منخفض الكربوهيدرات تستمر لفترة طويلة.

ضع في اعتبارك أنه على الرغم من أن الحميات الغذائية المقيدة مثل هذه قد تؤدي إلى فقدان الوزن الأولي، فمن المحتمل أن تستعيد الوزن المفقود بمجرد استئناف نظامك الغذائي المعتاد. لذلك، فهو ليس الخيار الأفضل لفقدان الوزن بشكل مستدام وطويل الأمد.

حمية البيض المسلوق منخفضة في السعرات الحرارية والكربوهيدرات مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن على المدى القصير. ومع ذلك، يمكنك استعادة الوزن بمجرد استئناف نظامك الغذائي المعتاد.

الفوائد المحتملة لحمية البيض المسلوق

يشجع نظام البيض المسلوق المتابعين على تناول العديد من الأطعمة الصحية، بما في ذلك البروتينات الخالية من الدهون والبيض والفواكه والخضروات الغنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المهمة لصحتك.

يحد النظام الغذائي أيضًا من الأطعمة الأقل تغذية، مثل المشروبات المحلاة بالسكر والعديد من الأطعمة المصنعة.

إلى جانب احتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية والكربوهيدرات والسكر المضاف، تظهر الدراسات أن المشروبات المحلاة بالسكر يمكن أن تساهم في مشاكل مثل تسوس الأسنان وارتفاع ضغط الدم والالتهابات ومقاومة الأنسولين.

علاوة على ذلك، تظهر الأبحاث أن الأنظمة الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الأطعمة المصنعة قد تترافق مع زيادة مخاطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب والسرطان.

ومع ذلك، فإن سلبيات حمية البيض المسلوق تفوق فوائدها المحتملة. يمكنك دمج نفس الأطعمة الصحية والحد من نفس الأطعمة الأقل تغذية مع اتباع نمط أكل أكثر استدامة يدعم بشكل أفضل الصحة العامة.

سلبيات حمية البيض المسلوق

نظام البيض المسلوق مقيد للغاية ولا يقدم إلا القليل من التنوع ولا يسمح إلا بحفنة من الأطعمة المحددة ويقضي على مجموعات الطعام بأكملها.

ليس من الصعب اتباع النظام الغذائي على المدى الطويل فحسب، بل قد يكون من الصعب أيضًا تلبية احتياجاتك الغذائية. نظرًا لأنه لا يُسمح إلا بعدد قليل من الأطعمة المحددة فإن خطر الإصابة بنقص المغذيات يزيد، خاصة إذا اتبعت النظام الغذائي لفترة طويلة.

على سبيل المثال، الحبوب الكاملة غنية بالألياف والفيتامينات والمعادن الضرورية بينما تعد الخضروات النشوية مثل البطاطا مصادر رائعة لفيتامين سي والبوتاسيوم والمغنيسيوم الذي يحتاجه جسمك. لا يُسمح بأي من هذه المجموعات الغذائية في النظام الغذائي.

علاوة على ذلك، توفر بيضة واحدة حوالي 72 سعرًا حراريًا فقط، مما يعني أن النظام الغذائي القائم على البيض من المحتمل أن يوفر القليل من الطاقة بشكل عام. قد لا يؤدي اتباع حمية البيض المسلوق إلى تناول ما يكفي من السعرات الحرارية لمعظم الناس.

من غير المحتمل أن تصاب بنقص في المغذيات باتباع النظام الغذائي للإطار الزمني الموصى به وهو أسبوعين. ومع ذلك، فإن تقييد السعرات الحرارية لفترة طويلة يسبب آثارًا جانبية خطيرة قد تلحق الضرر بجسمك، بما في ذلك انخفاض مستويات الطاقة، وضعف وظائف المناعة، وانخفاض كثافة العظام، واضطرابات الدورة الشهرية، وأكثر من ذلك.

إقرأ  6 نصائح رائعة لتفقد الوزن بسرعة!!

قد يؤدي نظام البيض المسلوق أيضًا إلى تعزيز عادات الأكل غير الصحية أو العلاقات السيئة مع الطعام لأنه يقضي على مجموعات الطعام بأكملها ويحد بشدة من تناول الطعام.

انتباه

إذا وجدت نفسك منشغلاً بالطعام أو وزنك، أو تشعر بالذنب تجاه اختياراتك الغذائية، أو انخرط بشكل روتيني في أنظمة غذائية تقييدية، ففكر في الوصول إلى الدعم.

قد تشير هذه السلوكيات إلى علاقة مضطربة مع الطعام أو اضطراب الأكل. يمكن أن تؤثر اضطرابات الأكل والأكل المضطربة على أي شخص، بغض النظر عن الهوية الجنسية أو العرق أو العمر أو الحالة الاجتماعية والاقتصادية أو الهويات الأخرى.

يمكن أن تكون ناجمة عن أي مجموعة من العوامل البيولوجية والاجتماعية والثقافية والبيئية – وليس فقط عن طريق التعرض لثقافة النظام الغذائي. تحدث مع أخصائي رعاية صحية مؤهل، مثل اختصاصي تغذية مسجل، إذا كنت تواجه صعوبة.

يمكنك أيضًا الدردشة أو الاتصال أو إرسال رسالة نصية مع متطوعين مدربين بشكل مجهول في خط مساعدة الجمعية الوطنية لاضطرابات الأكل مجانًا أو استكشاف موارد المنظمة المجانية ومنخفضة التكلفة.

خيارات صحية لتجربتها

إذا كان هدفك هو فقدان الوزن، فتأكد من التحدث مع أخصائي رعاية صحية مؤهل قبل إجراء تغييرات جذرية على نظامك الغذائي.

هناك العديد من أنماط الأكل الصحية والفعالة والمستدامة المتاحة لك. على سبيل المثال، ارتبط نظام البحر الأبيض المتوسط ​​الغذائي بزيادة فقدان الوزن، وانخفاض الدهون في البطن، وانخفاض مخاطر زيادة الوزن والسمنة.

هذه الخطة أقل تقييدًا بكثير من حمية البيض المسلوق وتشجع مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، بما في ذلك الدهون الصحية للقلب والحبوب الكاملة والفواكه والخضروات والبقوليات.

قد تكون الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات فعالة أيضًا لفقدان الوزن على المدى القصير بدون كل القواعد والقيود غير الضرورية لنظام حمية البيض المسلوق.

بشكل عام، على الرغم من ذلك من الأفضل العمل مع اختصاصي تغذية مسجَّل لإنشاء خطة فردية تناسب أهدافك المتعلقة بفقدان الوزن وتفضيلاتك الغذائية.

حمية البيض المسلوق هي حمية منخفضة الكربوهيدرات ومنخفضة السعرات الحرارية وتَعِد بفقدان الوزن بسرعة. ومع ذلك، فهي أيضًا مقيدة للغاية ويصعب اتباعها وغير مستدامة. قد تُشجع العلاقات السيئة مع الطعام ونقص المغذيات وغيرها من الأعراض غير المرغوب فيها.

بالإضافة إلى ذلك، على الرغم من أنها قد تعزز فقدان الوزن على المدى القصير، فمن المحتمل أن تستعيد الوزن المفقود بمجرد استئناف نظامك الغذائي المعتاد.

قد يكون دمج بعض مبادئ الخطة، مثل الحد من الأطعمة المصنعة والمشروبات المحلاة بالسكر في نظام غذائي صحي وشامل، نهجًا أكثر فاعلية لفقدان الوزن على المدى الطويل بنجاح.

المصادر والمراجع:

  1. Boiled Egg Diet Review: All You Need to Know. https://www.healthline.com/nutrition/boiled-egg-diet-review

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.