هل نظام الكيتو جيد أم ضار للبشرة؟

حمية الكيتو والبشرة

إذا تم القيام به بشكل صحيح، فإن اتباع نظام غذائي عالي الدهون ومنخفض الكربوهيدرات قد يساعد في التخلص من حب الشباب. لكن هناك بعض المحاذير.

نعلم جميعًا قول “أنت ما تأكله”. ولكن هل يعني ذلك أنك ستحصلين على بشرة ناعمة تمامًا عن طريق غمس ملعقة كبيرة من الزبدة في قهوة الصباح؟ يبدو أن بعض مؤيدي حمية الكيتو عالية الدهون ومنخفضة الكربوهيدرات يعتقدون ذلك – حتى لو كان ذلك يعني وضع الزبدة فوق الزبدة.

مع تزايد شعبية الكيتو دايت، بدأ المزيد والمزيد من الناس في التخلص من الخبز والمعكرونة لصالح تبني قائمة طعام حمية كيتو مليئة بالأطعمة الغنية بالدهون، مثل اللحوم والأفوجادو وزبدة الجوز. كان فقدان الوزن السريع الذي يعاني منه العديد من الأشخاص في نظام الكيتو الغذائي دافعًا شائعًا، لكن تأثير الكيتو على الجلد يبدو أقل تأكيدًا. يفيد بعض أخصائيو الحميات بوجود بشرة أكثر وضوحًا وإشراقًا أثناء اتباع حمية الكيتو، بينما يواجه العديد من الأشخاص الآخرين طفح جلدي أحمر غريب ومثير للحكة.

لذلك يبقى السؤال: هل حمية الكيتو صحية للبشرة؟

ما هي حمية الكيتو ولماذا تحظى بشعبية كبيرة؟

بدأت حمية كيتو تكتسب شعبية في حوالي عام 2013، تتمثل الفكرة وراء الكيتو، في تدريب جسمك على حرق الدهون بدلاً من الكربوهيدرات بهدف فقدان الوزن وزيادة الشعور بالامتلاء. من خلال إضافة المزيد من الدهون إلى نظامك الغذائي والتخلص من الكربوهيدرات، سترسل جسمك إلى حالة استقلابية طبيعية تسمى الكيتوزية، حيث يقوم الجسم خلالها بتكسير الدهون إلى كيتونات. تصبح الكيتونات بعد ذلك المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم، بدلاً من الكربوهيدرات أو البروتين، مما يؤدي نظريًا إلى فقدان الوزن.

إقرأ  أهم الأسباب لعدم نجاح خطة النظام الغذائي الخاصة بك

ما هي الفوائد المقترحة لنظام الكيتو؟

على الرغم من أنه وفقًا لبحث سابق، تم تطوير النظام الغذائي الكيتوني في الأصل لمساعدة الأطفال على السيطرة على الصرع، إلا أن مقال نُشر في فبراير 2018 في مجلة Aging اقترح أن زيادة الدهون وخفض تناول الكربوهيدرات يمكن أن يكون أداة فعالة للتحكم في السرطان، بينما وجدت دراسة أخرى ذلك لتكون فعالة في خفض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري من النوع الثاني. ومع ذلك، لا يتفق الخبراء على هذه النتائج، وهناك حاجة إلى مزيد من البحث.

هل يمكنك توقع آثار جانبية غير سارة أو ضارة؟ وهل هناك طريقة خاطئة لفعل الكيتو دايت؟

على سبيل المثال، قد يؤدي تقليل الكربوهيدرات إلى استهلاك القليل جدًا من الألياف. هذا بدوره يمكن أن يؤثر على الجهاز الهضمي. الإمساك شائع جدًا في نظام كيتو الغذائي – أو أي نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات – لأنك تقلل من تناول الحبوب الكاملة الغنية بالألياف والفاكهة. (تميل الحبوب الكاملة والفاكهة إلى احتوائها على كربوهيدرات أكثر من الأطعمة الصديقة لحمية الكيتو). والأخطر من ذلك، أن الطبيعة التقييدية لحمية الكيتو يمكن أن تؤدي إلى اضطراب الأكل لدى بعض الناس. وبالتالي، لا ينصح به للأشخاص الذين لديهم تاريخ من اضطرابات الأكل.

من الناحية التغذوية، قد تكون الكيتو مشكلة أيضًا. إن بعض الناس يمكن أن يفسروا نهج الكيتو الموجه للدهون على أنه إذن لتناول أكبر قدر ممكن من الأطعمة المصنعة – وهو خيار يمكن أن يؤثر على صحتهم العامة، بما في ذلك صحة الجلد.

كيف يمكن أن يؤثر قطع الكربوهيدرات أو تناولها بكميات منخفضة على بشرتك؟

على الرغم من أنه يبدو من غير البديهي تناول المزيد من الدهون وقليل من الكربوهيدرات للحصول على بشرة أكثر صفاءً، إلا أن هذه هي بالضبط الطريقة التي قد يساعد بها الكيتو في تحسين بشرتك – بشرط أن تقلل من الكربوهيدرات الصحيحة وزيادة تناولك للدهون الصحيحة. من خلال التخلص من الكربوهيدرات البسيطة على وجه الخصوص، فإنك تستهدف الالتهابات الزائدة في الجسم – والتي تعد محفزًا كبيرًا لحب الشباب. عادة ما تكون الكربوهيدرات البسيطة هي التي تسبب الالتهاب. عندما تقلل الالتهاب في الجسم، يمكنك أن ترى هذا في بشرتك على أنه شعور أكثر إشراقًا وأقل احمرارًا، وحبوب أقل.

إقرأ  هل حبوب الكيتو وكبسولات الكيتو آمنة للاستخدام

لكن اتباع نظام غذائي مضاد للالتهابات قد يكون أيضًا سببًا لأعراض جانبية تسمى الحكة الصباغة – والتي يشار إليها عادةً باسم “طفح كيتو”. وهو شكل نادر من التهاب الجلد الالتهابي، يظهر غالبًا على الأشخاص في المراحل المبكرة من الكيتوزية.

كيف تؤثر زيادة تناول الدهون على بشرتك؟

ان أحماض أوميغا 3 الدهنية رائعة للشعر والبشرة. وهناك دائمًا أشخاص قلقون من أن تناول الكثير من الدهون يسبب لهم حب الشباب. هذا في الواقع غير صحيح. ولكن مرة أخرى، هذا ليس ترخيصًا لتناول الوجبات السريعة. زيادة تناول الدهون الصحية (خاصة مصادر أوميغا 3، مثل السلمون والجوز) قد يساعد في تهدئة البشرة الجافة والحكة. أيضًا ان تجنب دهون أوميغا 6، مثل الزيوت النباتية، قد ارتبط بتحسينات في حب الشباب الالتهابي.

هل الكيتو مفيد أم ضار للبشرة؟

الإجماع هو أنه في حين أن نظام كيتو الغذائي لديه القدرة على إزالة حب الشباب، فإن هذه الفائدة غير مضمونة. بعد كل شيء، تختلف البشرة من شخص للآخر. على سبيل المثال، نلاحظ أن حرية تناول منتجات الألبان (مثل الزبدة والجبن والقشدة) في الكيتو قد تكون مشكلة بالنسبة للبعض. يجد بعض الأشخاص أن منتجات الألبان يمكن أن تسبب ظهور حب الشباب. الرابط ليس هو نفسه بالنسبة للجميع. لذا حاول التجربة لمعرفة ما إذا كان التقليل من منتجات الألبان يحدث فرقًا في بشرتك أم لا.

في النهاية، هذه ليست حمية لبشرتك. بدلاً من محاولة جعل بشرتك متوهجة، إجراء تغييرات أبسط في نمط الحياة، مثل التأكد من أنك تشرب كمية كافية من الماء، وتجنب الدهون “السيئة” عالية التشبع (مثل: الزبدة والسمن واللحوم الدهنية)، وتقليل الكربوهيدرات البسيطة (مثل الخبز الأبيض والمعكرونة البيضاء والبسكويت والكعك) هو الحل الأفضل والدائم.

بغض النظر عن نواياك في اتباع نظام الكيتو دايت، تأكد من استشارة طبيبك قبل البدء لأن حمية الكيتو يمكن أن تشكل مخاطر لبعض الأشخاص. والجدير بالذكر أنه في حين أن بعض الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني قد يستفيدون بالفعل من النظام الغذائي، فإن الكيتو ليس للجميع. تركيزه على البروتين، على سبيل المثال، قد يؤثر سلبًا على الأشخاص الذين يعانون من تلف الكلى. وفقًا لمايو كلينك، فإن الكلى المتضررة ستواجه صعوبة في هضم مركبات البروتين. من بين الأشخاص الذين قد يرغبون في تجنب النظام الغذائي الكيتوني توقع الأمهات والأطفال الصغار والأشخاص الذين يتناولون أنواعًا معينة من الأدوية.

إقرأ  كيفية التخلص من دهون البطن: بعض النصائح والتمارين

في النهاية، إذا كنت تأمل في استخدام حمية الكيتو للمساعدة في تنظيف وتحسين بشرتك، فتحدث إلى طبيبك وطبيب الأمراض الجلدية قبل تجربته لمعرفة ما إذا كان آمنًا لك.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.